تبييض منطقة تحت الابط

نشر في 04/24/2022 - بواسطة:

اللون الغامق لمنطقة تحت الابط مشكلة محرجة لكنها شائعة ومألوفة تعاني منها العديد من الإناث

اللون الغامق لمنطقة تحت الابط مشكلة محرجة لكنها شائعة ومألوفة تعاني منها العديد من الإناث، فمثل أجزاء الجسم الأخرى، يمكن أن يصبح الجلد أغمق أو يتغير لونه. قد تمنعك هذه المشكلة من ارتداء قمصان بلا أكمام أو ارتداء ملابس السباحة في الأماكن العامة أو المشاركة في الأنشطة الرياضية لكن لا تقلقي عزيزتي سنزودك اليوم بالحلول و إجراءات الوقاية مضمونة النتيجة.

هناك العديد من الأسباب التي تجعل لون الإبطين داكناً:

1. الاحتكاك: 

احتكاك الجلد بأي شيء هو السبب الأكثر شيوعاً لفرط تصبغ الجلد. إذا كنتِ ترتدين ملابس ضيقة طوال اليوم، فإن القماش يؤثر على  بشرتك مما يسبب تهيجاً فيها وبالتالي فرط تصبغ.

 ارتدي الملابس الملائمة المريحة واختاري الأقمشة الطبيعية مثل القطن أو الحرير بدل من الأقمشة الاصطناعية فإن هذا سيتيح لبشرتك التنفس ويقلل من فرص تهيجها.

2. الحلاقة: 

الحلاقة هي أسرع وأسهل طريقة للتخلص من الزغب الموجود في منطقة الإبط، ولكنها أيضاً السبب الأكثر شيوعًا وراء تغير لون منطقة الإبط. تزيل الحلاقة المتكررة الطبقة العلوية الواقية من بشرتك مع الشعر. وبالتالي فإن منطقة الإبط معرضة بشكل أعمق للعرق والأوساخ ومنتجات العناية بالبشرة، مما يؤدي في النهاية إلى التهيج وتغير اللون.

3. المنتجات التي توضع على بشرة تحت الإبط:

underarms

بينما تقوم مزيلات العرق ومضادات التعرق بعمل رائع في جعل رائحة الإبط منعشة، إلا أنها قد تكون السبب وراء اسودادها. قد تكون بشرتك حساسة لبعض منتجات العناية بالبشرة التي تحتوي على العطور والكحول، والتي يمكن أن تهيجها وتسبب فرط تصبغ. اختاري مزيلات العرق ومضادات التعرق الخالية من الكحول وتأكدي من عدم تطبيقها مباشرة على بشرتك. 

4. العرق:

إذا كنتي تعانين من فرط التعرق في هذه، فيجب أن تكوني على دراية بأن البكتيريا التي تتكاثر في منطقة الإبط المتعرقة لا تسبب الرائحة فحسب، بل يمكنها أيضاً أن تسبب تغير لون هذه المنطقة على المدى الطويل.

5. الدواء:

قد تؤدي بعض الأدوية مثل حبوب منع الحمل والجرعات العالية من النياسين (فيتامين ب 3) وما إلى ذلك إلى فرط تصبغ خاصة حول ثنايا الجلد مثل الإبط. إذا لاحظت وجود بقع متغيرة اللون على جلدك، فلا تتوقفي عن تناول الأدوية بمفردك لكن عليكِ باستشارة طبيبك عن البدائل الممكنة.

6. العناية غير الكافية بالبشرة:

إذا لم تقومي بتقشير منطقة الإبط بشكل منتظم، فستتراكم الخلايا الميتة وقد يكون هناك شعر نامٍ بعد الحلاقة. تعتبر الخلايا الميتة أرضاً خصبة لتكاثر البكتيريا لذلك التقشير اللطيف مرة واحدة في الأسبوع سيكون فعال جداً. 

ومع ذلك، يجب أن تنتبهي إلى أن التقشير المفرط أو القاسي يسبب التهاب بشرة إبطك الحساسة، مما يؤدي إلى زيادة التصبغ.

قد يكون لون الابط الأكثر قتامة ناتج عن الجينات، الأشخاص ذوي البشرة الداكنة لديهم إنتاج أعلى من الميلانين (الصبغة التي تضفي على بشرتنا لونها الطبيعي) ويكونون أكثر عرضة لفرط التصبغ في مناطق مختلفة من الجسم، مثل الإبط والركبتين والمرفقين أو المفاصل.

لكن متى يجب أن تزوري الطبيب؟

إذا كانت هذه المشكلة ناتجة عن حالة طبية مثل مرض السكري ومتلازمة تكيس المبايض وما إلى ذلك، يجب أن تري الطبيب لعلاج السبب الأساسي أولاً. إذا كنت تعانين من عدوى بكتيرية في منطقة الإبط، سيصف لك طبيبك مضادًا حيويًا فمويًا أو موضعيًا لعلاجه. قد يشير اللون الداكن المفاجئ لإبطك الذي يرفض الزوال إلى ظهور السرطان ويتطلب عناية طبية فورية. معالجة الأسباب الكامنة هي الخطوة الأساسية الأولى لمنع فرط التصبغ في جزء من جسمك.

كثير من الناس يختارون طريقة طبيعية لتفتيح الإبط. يقترح المدافعون عن العلاجات الطبيعية استخدام عدد من العناصر ذات خصائص التبييض الطبيعية، ستقولون لي بيض وعسل وزبادي وملح وكمون، أجل ستفيدك هذه المكونات لكن هل من الممكن المتابعة عليها مدى الحياة؟ ماذا لو تكاسلتِ أن تضعي مثل هذه المواد على جسمك؟ 

الحل الأمثل هو أن تتخذي الإجراءات الوقائية اللازمة حيث إن لون هذه المنطقة يتعلق ب:

  • النظافة الشخصية.
  • لون و غزارة الشعر في هذه المنطقة.

وإليك بعض النصائح الهامة للوقاية:

  • حافظي على نظافة بشرة الإبط لتجنب تراكم العرق الذي يؤدي بدوره إلى اسمرارها.
  • لا تنسي الترطيب يومياً لأن الجلد الجاف المتقشر يمكن أن يتغير لونه. يمكنك استخدام زيت جوز الهند أو فيتامين هـ على منطقة الإبط للحفاظ على نعومته.
  • تجنبي إزالة الشعر باستخدام شفرة الحلاقة بشكل متكرر وعند استخدامها ضعي القليل من رغوة الحلاقة قبل.
  • الحفاظ على وزنك ضمن الحد الطبيعي هو ضرورة مطلقة. لا تساهم السمنة في فرط التصبغ فحسب، بل قد تؤدي إلى اضطرابات هرمونية.
  • تجنبي التدخين قدر المستطاع.
  • ارتدي ملابس فضفاضة لتجنب تراكم العرق.
  • ليس من الضروري ان تقومي بغسل جسمك بالماء والصابون يومياً، يمكن أن تغتسلي بقليل من الماء ثم تأكدي من تنشيف بشرتك جيداً وترطيبها بمستحضر ترطيب جيد للحفاظ على النعومة واللون الموحد.
  • تذكري دوماً أن تقومي بتنشيف بشرتك بشكل كامل من العرق أو الماء خصوصاً بعد التمرين.
  • وأخيرا استخدمي بودرة الأطفال كبديل عن مزيلات التعرق على الأقل مرتين أسبوعياً، بودرة الأطفال تعطيك لون جميل وبشرة ناعمة كالأطفال .

وبإمكانك مشاهدة فيديو مدربتنا سارة على اليوتيوب لتشرح لكِ أكثر 

كتابة: مي مجر


المصادر:

skinkraft

healthline

Share this post

هذا الموقع يستخدم الكوكيز، متابعة استخدام هذا الموقع تعني موافقتك على الكوكيز وسياسة الخصوصية