فوائد الشوربة ودورها في خسارة الوزن؟

نشر في 12/15/2022 - بواسطة:

إذا كنت تشعرين بالرغبة في تناول طعام صحي أو كنتِ ترغبين فقط في تناول وجبة دافئة، فإن الشوربة هي بالضبط ما تحتاجينه.

soup

في موسم الزكام وآلام الحلق، إذا كنت تشعرين بالرغبة في تناول طعام صحي أو كنتِ ترغبين فقط في تناول وجبة دافئة، فإن الشوربة هي بالضبط ما تحتاجينه.

الاستمتاع بوعاء من الحساء الساخن طريقة سهلة وسريعة ولذيذة لإضافة المزيد من العناصر الغذائية إلى نظامك الغذائي.

ومع ذلك، على الرغم من أنه طبق متنوع المكونات ولذيذ، إلا أن ليست كل أنواع الحساء صحية كما قد تعتقدين.

سنخبرك في هذه المقالة عن فوائد الشوربة، متى تتناوليها، وكيف تجعلين حساءك صحياً!

أولاً وأهم ما يجب أن تعرفيه هو “ما الذي يجعل الشوربة صحية؟” 

إن اختيارك لمكونات الشوربة الخاصة بك هو ما سيحدد إن كانت صحية مفيدة أم لا. 

  • على سبيل المثال، استخدامك لمرق الدجاج أو الخضار أو اللحوم يوفر لكِ الفيتامينات والمعادن والمواد المغذية، مثل الكولاجين كما أنها تعطيكِ نكهة رائعة بأقل كمية دهون وسعرات حرارية.
  • ولا تنسي استخدام الخضراوات حيث يرتبط تناولك لكميات كبيرة من الخضروات بانخفاض خطر زيادة الوزن، وهو عامل خطر للإصابة بالأمراض المزمنة، مثل أمراض القلب والسكري من النوع 2 وبعض أنواع السرطان. 

كما توفر الخضروات العديد من الفوائد بسبب محتواها العالي من الفيتامينات والمعادن والألياف.

وأنتِ لستِ محكومة بنوع خضار معين حيث يمكنك تحضير الشوربة من أي شيء متوفر في مطبخك.

  • استخدمي الدهون الصحية، كزيت الزيتون مثلاً وبكميات قليلة. 
  • لا تنسي إضافة البروتين لشوربتك، من خلال مكعبات الدجاج أو البقوليات وغيرها. 

ببساطة، حاولي أن يكون وعاؤك مليء قدر الإمكان بالمكونات المفيدة التي تحبينها لتحصلي على أكبر قدر من العناصر الغذائية. 

لكن ليست كل أنواع الحساء صحية:

مثلما سيؤدي اختيار المكونات الغنية بالمغذيات إلى حصولك على وجبة صحية، فإن بعض المكونات المستخدمة لتحسين قوام الشوربة أو طعمها قد تحولها إلى طبق غير صحي عليك تجنبه.

ومنها: 

المكونات المستخدمة لتحسين الكثافة والقوام:

تتضمن بعض المكونات الأكثر شيوعاً المستخدمة لتكثيف الحساء الحليب كامل الدسم، القشدة الثقيلة، كريم جوز الهند، نشاء الذرة ، الخبز، الجبن، صفار البيض، والرو (خليط من الزبدة والدقيق).

بكميات صغيرة، يمكن أن تكون هذه المكونات جزءاً من نظام غذائي صحي، ولكن يجب أن تكوني حذرة من الكميات التي تضعينها في الحساء.

معظم المكثفات هي أطعمة تحوي كميات عالية من السعرات الحرارية لكل جرام، أي أن  استهلاكك كميات كبيرة من الأطعمة عالية الكثافة يعني أنك تستهلكين سعرات حرارية أكثر مما يحتاجه جسمك، مما قد يؤدي إلى زيادة وزنك. 

 الصوديوم:

أنواع الشوربة الأهم التي يجب أن تنتبهي منها هي الفورية والمعلبة، والتي غالباً ما تكون محملة بالصوديوم.

يرتبط تناولك كميات كبيرة من الصوديوم بارتفاع ضغط الدم، وهو عامل مسبب للإصابة بأمراض القلب والكلى والسكتة الدماغية. 

وعاء الشوربة الصحي يحتوي على 360 – 600 ملليغرام من الصوديوم لكل حصة، لكن كوب واحد من الحساء المعلب يمكن أن يحتوي على 800 ملليغرام أو أكثر من الصوديوم!

هذا لأن العديد من الشركات تضيف كمية معينة من الملح للمساعدة في منع نمو مسببات الأمراض، وإطالة مدة صلاحية الحساء، ولأنه يجعل مذاقه أفضل بكثير!

وما هو متعارف عليه بكثرة أنه يجب أن تتناولي طبق الشوربة أو تقدميه قبل الوجبة الرئيسية، لماذا؟

في المطاعم: 

يمكن طهي الشوربة والاحتفاظ بها دافئة لحين الطلب فعندما يطلب الأشخاص الطعام، تُقدم لهم الشوربة المحضرة مسبقاً على الفور ريثما يتم إعداد الطبق الرئيسي.

أما صحياً:

عند تناول الشوربة الدافئة قبل الوجبة الرئيسية، تُنبه المعدة وتفرز عصارات الجهاز الهضمي المختلفة في المعدة والأمعاء مما يساعد على الهضم السليم للوجبة الرئيسية وما بعدها.

وقد تقرأين على الإنترنت أن الشوربة بحد ذاتها يمكن الاعتماد عليها لتبني نظام غذائي للتنحيف،

فهل حمية الشوربة فعالة حفاً في إنقاص الوزن؟

وجدت الدراسات أن الأفراد الذين يستهلكون الشوربة بانتظام يميلون إلى أن يكون لديهم مؤشر كتلة جسم أقل (BMI) ولأن يكونوا أقل عرضة للإصابة بالسمنة مقارنة بأولئك الذين لا يأكلون الحساء على الإطلاق.

السبب الرئيسي لارتباط الشوربة بانخفاض وزن الجسم غير معروف لكن تشير بعض الدراسات إلى أنها تساعد في زيادة الشعور بالشبع بسبب احتوائها على الألياف والبروتين، وبالتالي فإن تناول الحساء بانتظام قد يساعد في تقليل عدد السعرات الحرارية التي تتناولها يومياً.

وغالباُ ما تتناولين الشوربة بشكل أبطئ من الوجبات الأخرى ويستغرق الأمر وقتاً أطول، مما يسمح لدماغك بتلقي إشارات الشبع قبل أن تأكلي أكثر بكثير من حاجتك.

بشكل عام ، هناك حاجة لدراسات أكثر دقة وطويلة الأمد لتأكيد أثر الشوربة في خسارة الوزن.

لكن طالما أنك لا تتناولين الشوربة التي تتضمن الكريما أو الزبدة أو غيرها من المكونات الدسمة و تنتبهين لكميات البروتين المناسبة فإن الشوربة قادرة على مساعدتك في التخلص من الوزن الزائد.

بالإضافة إلى مساعدتك على خسارة الوزن، تقدم لكِ الشوربة فوائد إضافية، بما في ذلك:

إبقائك دافئة:

عندما تصل درجات الحرارة في الخارج إلى مستويات التجمد، فلن يشعرك بالدفئ شيء مثل وعاء الشوربة. على عكس المشروبات الساخنة التي تحتوي على الكافيين التي تسبب لك الجفاف، فإن الحساء يغذيك من الداخل ويساعد على زيادة درجة حرارة الجسم الداخلية.

soup

 جيدة لجهازك الهضمي:

ما لم تذهبي لشراء حساء مليء بالكريمة الدسمة، فإن معظم الوصفات تشمل الخضار الليفية والفاصوليا والعدس واللحوم التي تحافظ جميعها على جهازك الهضمي ويكون هضمها سلس.

  • زيادة كمية الخضار في برنامجك الغذائي.
  • زيادة تناولك للماء: فإن حصولك على مرقة يتطلب منك حتماً زيادة نسب الماء في الوصفة.
  • سهلة لتلتزمي بها كنظام صحي.
  • بإمكانك عن طريق الشوربة إدخال المكونات المغذية لنظام أطفالك الغذائي باختيارك ما يحبون من مكونات.

بإمكانك الاطلاع على وصفات سارة بوب فيت للشوربة اللذيذة والصحية وتجربتها الآن كشوربة تقوية المناعة وشوربة أكروشكا وشوربة الزيزفون الصحية وشوربة البنجر الأحمر وغيرها.

كتابة: مي مجر


المصادر:

healthline

healthline

Share this post

هذا الموقع يستخدم الكوكيز، متابعة استخدام هذا الموقع تعني موافقتك على الكوكيز وسياسة الخصوصية