أسهل نظام صحي لخسارة الوزن – “قائمة الممنوعات”.

نشر في 11/29/2022 - بواسطة:

هل تعانين من دهون عنيدة وتريدين حل فعّال لها،؟أنتِ في المكان الصحيح يا عزيزتي.

هل تعانين من دهون عنيدة وتريدين حل فعّال لها، ومن دون حرمان أو تجويع؟ هل تعبتِ من البحث عن أنظمة غذائية وفهم مبدأ حساب السعرات وتقسيم الوجبات؟ هل تودين الحصول على جسم صحي بأسهل نظام صحي؟ إذا كانت أجوبتكِ نعم، فأنتِ في المكان الصحيح يا عزيزتي.

في هذا المقال، سنتحدث عن نظام غذائي صحي ومتوازن لخسارة الوزن، وسنتعرف سويةً على قائمة الممنوعات التي بتجنبها ستحصلين على ما تريديه، فابقي معنا.

مجموعات قائمة الممنوعات:

كما نعلم يا عزيزتي، تتميز الأنظمة الغذائية غير الصحية بتناول كميات كبيرة من الأطعمة المصنعة والملح والسكريات والأحماض الدهنية المشبعة والمتحولة، كما وترتبط ارتباطاً مباشراً بمخاطر أعلى للإصابة بالأمراض المزمنة مثل السكري وارتفاع ضغط الدم وارتفاع الشحوم بالدم وظهور سوء التغذية، حيث أن سبب اللجوء إلى هذه الأنظمة غير الصحية حول العالم هو أنها أرخص تكلفة وتعتمد على مواد غذائية متاحة على نطاق واسع أكثر من الأنظمة الغذائية الصحية.  

ربما الآن تجول في ذهنكِ الكثير من إشارات الاستفهام عن الأطعمة التي يجب تجنبها بالتحديد، ولمساعدتكِ في هذا، نظمنا لكِ قائمة من الممنوعات تتمثل في 4 مجموعات أساسية، تابعي المقال للتعرفي عليها ونساعدك بطريقة حفظها وتجنبها، سنبدأ بشرحها والحديث عنها.

قائمة الممنوعات: هي قائمة الأطعمة التي يجب عليكِ تجنبها إذا أردتِ الحصول على جسد الأحلام، فهي تحتوي على أكثر الأطعمة ضرراً وتسبيباً للسمنة وتكدس الدهون، وقد قسمنا هذه الأغذية إلى 4 مجموعات يمكن حفظها عبر تطبيقها على أعضاء وجهكِ، وبذلك سوف تتذكرينها باستمرار وتتجنبيها.

مجموعة المعجنات (إذنكِ اليمين):

بما تحتويهِ من خبز أبيض والفطائر الجاهزة وبيتزا وأيّ شيء يحتوي على الدقيق الأبيض.

مجموعة المقالي (إذنكِ اليسار):

المقالي ممنوعة بجميع أنواعها، فهي تحتوي على كميات كبيرة من الدهون المشبعة والزيوت المهدرجة والمسببة لتكدس الدهون في جسدكِ، حتى عند تناولكِ لطعام يحتوي على بروتين، كالدجاج والسمك، فعند طبخهم بطريقة القلي ستخسرين كمية البروتين الموجودة وستحولين هذا الطعام الصحي إلى طعام ضار مليئ بالدهون غير الصحية.

السكر والملح (عينكِ اليمين):

حيث أُثبت علمياً يا عزيزتي أن السكر يسبب الإدمان، من خلال عبثه بكيمياء دماغكِ ونواقلهِ العصبية، فهو يسبب زيادة في السيروتونين والدوبامين، مما يجعل الجسم في حالة سعادة، بالتالي سيطلب جسدكِ المزيد من السكريات للشعور بحالٍ أفضل.

كما أن الزيادة في تناول الملح ستسبب احتباس السوائل والشعور بالتنفخ في جسدكِ، ويجب أن نحيطكِ علماً أن كمية ملح الطعام (الصوديوم) المسموحة يومياً موجودة في مصادر غذائية ثانية، وبالتالي ستأخذين حاجتك اليومية منها من دون إضافة ملح الطعام بكثرة إلى أطعمتكِ اليومية. 

الحلويات (عينكِ اليسار):

بما فيها من حلويات عربية وكيك وصودا ومشروبات غازية … وكما ذكرنا لكِ سابقاً يا عزيزتي، فإن السكر يعبث أيضاً بهرموناتكِ، وأهم مثال هو هرمون الأنسولين، الذي يرتفع عند تناول الطعام المليء بالسكريات، مما يسبب جوع أكبر وشراهة أكثر للطعام والسكريات عموماً، وبالتالي لن تستطيعين التوقف عن تناول كميات كبيرة من السكريات.

فعند تجنبكِ للقوائم المذكورة أعلاه ومع زيادة نشاطكِ البدني اليومي، ستحظين بالجسد المثالي المنشود.

الأطعمة التي يجب تناولها:

لربما تفكرين الآن، ماذا تستطيعين أن تأكلي بعد كل هذه الممنوعات، هل تبقى ما ينفع أكله وتناوله؟ طبعاً يا عزيزتي! وكيف نجى الكائن البدائي منذ القديم من دون وجود هذا الكم من المأكولات غير الصحية، بالتالي لدينا قائمة طويلة من المأكولات الصحية التي ستتلذذين بتذوقها عند إعدادها بطرق صحية وبسيطة.

  • تسطيعين تناول الخضار بأنواعها وأشكالها المختلفة وألوانها الجذابة، والفواكه أيضاً، حيث أثبتت الدراسات أن الخضار والفواكه تعتبر أطعمة مليئة بالمغذيات والفيتامينات والمعادن الضرورية للحفاظ على صحة جسدكِ، كما أنها مصادر ممتازة للحصول على مضادات الأكسدة ومضادات الالتهاب ومحاربة الشيخوخة وعلامات التقدم بالعمر.
  • اللحوم بكافة أنواعها، مفيدة ومغذية، بما في ذلك لحم العجل والغنم والخاروف ولحم البقر، واللحوم البيضاء كالدواجن والأسماك، ولكن ننوه يا عزيزتي إلى ضرورة طبخ اللحوم بطرق صحية للحصول على الفائدة الكاملة منها، كسلقها أو شييها بالفرن وتجنب تناولها مقلية.
  • وفي حال كنتِ من الأشخاص النباتيين ولا تتناولين اللحوم، بإمكانك تناول البقوليات عوضاً عنها، كالفاصولياء والعدس والفول.
  • المكسرات أيضاً تعتبر مصدر مهم للكثير من العناصر المغذية من فيتامينات ومعادن، لكن نحذركِ من تناول كميات كبيرة ومبالغة فيها، فهي مفيدة جداً إذا تم تناولها باعتدال.

ونأكد يا عزيزتي على ما أظهرته الدراسات التي تقول أن الأنماط الغذائية الصحية الغنية بالفواكه الطازجة والخضروات والبقول والمكسرات لها آثار إيجابية في الوقاية من الأمراض المزمنة الأكثر انتشاراً، بما في ذلك الأمراض القلبية والسكري والخرف وحتى السرطان، وبالتالي التمتع بصحة جيدة والظهور بمظهر الشباب. 

طريقة تناول الطعام:

والآن يا عزيزتي، سنقدم لكِ أفضل الطرق لتناول طعامكِ اليومي بطريقة صحية وبسيطة، بعيدة عن التعقيد والمتطلبات الكثيرة، ما عليكِ سوا أخذ صحن متوسط الحجم، وتقسيمه إلى 3 أقسام على النحو التالي:

  1. املئي نصف الصحن بالسلطة المتنوعة، واجعلي هذه السلطة ملونة بشكل كبير وضيفي أنواع عديدة من الخضار كالملفوف الأبيض والأحمر والجزر والفليفلة، ويمكنك إضافة القليل من الجبن خالي الدسم.
  2. املئي ربع الصحن بمصادر بروتين، كاللحم والدجاج والسمك، وإذا كنتِ نباتية اضيفي الفاصولياء أو الحمص.
  3. املئي ربع الصحن الآخر بمصادر للكاربوهيدرات، مثل الأرز والبرغل والخبز الأسمر، تستطيعين أخذ الأرز 3 مرات بالأسبوع لا أكثر، ويمكنكِ استبداله بالبرغل لأنه يحتوي على الألياف المفيدة لجهازكِ الهضمي.

وننوه هنا، أنكِ تستطيعين تناول الصحن المذكور على وجبتي الفطور والغذاء، بينما عند العشاء، فيفضل تناول نوع من أنواع الشوربة التي تحتوي على البروتين، كشوربة البروكلي وشوربة السبانخ والشوربات التي تحتوي على قطع الدجاج واللحم.

بالختام، نتمنى لكِ دوام الصحة والعافية، تذكري دوماً يا عزيزتي أن ما تقومين بهِ اليوم هو لأجلكِ غداً، ولأجل الحصول على جسد صحي مثالي تعيشين بداخلهِ براحة وحبّ طوال حياتكِ.

كتابة: مرح محمد


المصادر:

Reformulation

phlabs

pubmed

pubmed

pubmed
bhf.org

Share this post

هذا الموقع يستخدم الكوكيز، متابعة استخدام هذا الموقع تعني موافقتك على الكوكيز وسياسة الخصوصية