الزنجبيل بكافة أشكاله، ما هي أهم فوائده ومتى يجب الحذر منه؟

نشر في 11/23/2022 - بواسطة:

يستخدم الناس الزنجبيل منذ وقت طويل، فقد اعتمد عليه العطارون كثيراً كعنصر أساسي في خلطاتهم لعلاج الرشح وسيلان الأنف، لكن الكثيرين لا يعلمون كم هو مفيد وصحي ولذيذ.

ستجدين في الكثير من الوصفات الخاصة بالتنحيف الزنجبيل كمكون رئيسي وستقرأين أنه العنصر المسؤول عن حرق الدهون فهل هذا حقيقة أم مجرد وصفات كاذبة؟ هل لديك فكرة عن الطرق الغير منتهية التي يمكن أن تُدخلي بها الزنجبيل لنظامك الغذائي؟ وأيهما صحي أكثر الزنجبيل الطازج أم المجفف؟ تابعي معنا لتتعرفي على كل ما تحتاجيه من المعلومات حول هذا العنصر السحري.

يستخدم الناس الزنجبيل منذ وقت طويل، فقد اعتمد عليه العطارون كثيراً كعنصر أساسي في خلطاتهم لعلاج الرشح وسيلان الأنف، لكن الكثيرين لا يعلمون كم هو مفيد وصحي ولذيذ وكيف أنه بإمكانك استخدامه بعدة أشكال منها: طازج، مجفف، مخلل أو حتى كزيت، فتعالي نخبرك عن كيف تدخليه لنظامك الغذائي:

  • بإمكانك استخدامه وببساطة كتوابل، أضيفي ملعقة صغيرة من بودرة الزنجبيل لمرقة الدجاج أو خبز الزنجبيل وغيره من المخبوزات، أو بعض من شرائح الزنجبيل الطازج، لكن انتبهي فالكثير منها سيعطيكِ مذاق حار!
  • أيضاً اغلي القليل من الزنجبيل في الماء مع الليمون او ما تفضلينه من المنكهات لتحصلي على مشروب ساخن لذيذ.
  • أضيفيه للحوم والدجاج أثناء طهيها ليخلصك من أي طعم غريب فيها.
  • اصنعي خبز الزنجبيل أو الكوكيز وغيرها من الحلويات.
  • جربي إضافة القليل منه لعصيرك المفضل أو طبق الفواكه الخاص بكِ.

ومن المهم أن تعرفي:

  • يمكنك استخدام الزنجبيل دون تقشيره فقشره لا يختلف بالطعم عن ما بداخله.
  • يمكنك حفظ الزنجبيل الطازج لعدة أيام في الثلاجة ضمن كيس ورقي أو علبة، أما الزنجبيل المجفف والمطحون فضعيه في خزانة التوابل إلى أن تحتاجيه.
  • الزنجبيل يصبح ذو طعم أخف وأقل حدة بعد طهيه.
  • يُحضر الزنجبيل كتوابل من جذر النبات وهو قريب لكل من الكركم والهيل والخولنجان.

أما عن فوائده فأغلبها يأتي من الزيوت العطرية الموجودة فيه والتي تعطيه أيضاً طعمه ورائحته فهو:

  • بإمكانه معالجة العديد من أشكال الغثيان، وخاصة غثيان الصباح لدى الحوامل لكن إذا كان موعد ولادتك قد اقترب أو كنتِ معرضة للإجهاض فننصحك بتجنبه. وأيضاً يخفف من الغثيان الناتج عن أخذ جرعات كيميائية لمعالجة السرطانات.
  • كإجابة على السؤال الأساسي في ذهنك، نعم! قد يلعب الزنجبيل دورًا في إنقاص الوزن ذلك وفقًا للدراسات التي أجريت على البشر والحيوانات. وتُخبرك دراسة أجريت عام 2019 إلى أن مكملات الزنجبيل تقلل بشكل كبير من وزن الجسم، ونسبة مقاس الخصر إلى الورك، ومقاس الورك لدى الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة.
  • يساعدك في حالات التهاب المفاصل التنكسي (OA) وهي مشكلة صحية شائعة تنطوي على تنكس مفاصل الجسم، مما يؤدي إلى ظهور أعراض مزعجة مثل آلام المفاصل وتيبسها وجدت دراسة سابقة أن الأشخاص الذين استخدموا الزنجبيل لعلاج التهاب المفاصل لديهم شهدوا انخفاضًا كبيرًا في الألم والعجز.
  • يحميك من أمراض ومشاكل القلب والأوعية الدموية.
  • ننصحك بتناوله كعلاج لعسر الهضم المزمن، الذي يُشعرك بألم متكرر وانزعاج في الجزء العلوي من المعدة، يُعتقد أن تأخر الجسم في إفراغ المعدة من الأسباب الرئيسية لعسر الهضم ولكن ثبت أن الزنجبيل يسرع إفراغ المعدة ويعالج النفخة والغازات فلماذا لا تجربيه؟
  • والأهم من هذا كله أنه يساعدك وبشكل كبير في التخفيف من آلام الدورة الشهرية وأعراضها.
  • يقوي مناعتك وخصوصاً إذا كنتِ ممن يصابون بالزكام بشكل متكرر فهو يساعدك في مواجهة الفيروسات والتخلص من سيلان الأنف.

إذا كنتِ من محبي المشروبات الساخنة فإن كوب من شاي الزنجبيل سيكون مثالي لكِ وإليك الإجابة عن أكثر 3 أسئلة يتلقاها أخصائيي التغذية حول هذا المشروب اللذيذ:

هل من الآمن شرب شاي الزنجبيل كل يوم؟ نعم ، تقول إدارة الغذاء والدواء الأمريكية أن الزنجبيل معترف به عمومًا على أنه آمن ويمكنك تناول ما يصل إلى 4 جرامات من الزنجبيل يوميًا دون قلق.

هل من الممكن شربه قبل النوم؟ نعم. شاي الزنجبيل مشروب خالي من الكافيين.

هل هو حقاً صحي ومفيد؟ نعم! الزنجبيل غني بالمركبات المفيدة منها مضادة للأكسدة، ومضادات للسكري، ومضادة للالتهابات، ومضادة للسرطان، ويفيد في خسارة الوزن، وحماية الدماغ والقلب.

لكن قبل من أن تقومي بشرب كوب كبير منه يجب أن تعرفي الأعراض الجانبية للزنجبيل بشكل عام: 

في حالة تناولك لجرعات صغيرة، ستكون الآثار الجانبية قليلة ونادرة الظهور. 

أما الجرعات العالية من الزنجبيل – أكثر من 5 جرامات في اليوم – فهي ما يجب أن تنتبهي لأثاره فقد يؤدي تناوله أو شربه بكثرة إلى:

  • غازات
  • حرقة في المعدة
  •  اضطرابات في المعدة
  •   تهيج الفم

وقد يزيد الزنجبيل من خطر النزيف، إذا كنت تعانين من اضطرابات سابقة في هذه الناحية فليس أمناً أن تتناوليه. أخبري طبيبك دائمًا عن أي غذاء جديد تدخليه لنظامك والتزمي بنصيحته لتكوني بخير وأمان دائماً.

ولا تنسي عزيزتي، بإمكانك الإطلاع على وصفات سارة بوب فيت المجانية لتتعلمي وصفات جديدة ومفيدة! 

كتابة: مي مجر

المصادر:

https://www.webmd.com/vitamins/ai/ingredientmono-961/ginger

https://www.healthline.com/nutrition/11-proven-benefits-of-ginger#3.-May-help-with-weight-loss

https://www.healthline.com/nutrition/benefits-ginger-tea#fa-qs

Share this post

هذا الموقع يستخدم الكوكيز، متابعة استخدام هذا الموقع تعني موافقتك على الكوكيز وسياسة الخصوصية