أجوبة عن تساؤلاتكِ الشائعة، من دهون البطن لأصابع اليد.

نشر في 11/06/2022 - بواسطة:

تجري الحياة من حولنا بسرعة، ولنواكب هذه السرعة سنجيب في هذا المقال عن تساؤلاتكِ الشائعة

عجلة الحياة السريعة جعلت كل شيء من حولنا يجري بسرعة، ولذلك يا عزيزتي ستكون الأجوبة عن تساؤلاتكِ الشائعة مقدمة إليكِ بهدف أن تحصلي أيضاً على نتيجة سريعة!
معلومات عن دهون البطن المزعجة التي تسبب لكِ الإحراج، وأفكار مستوحاة من عقلية ال microwave من الكاتب دارين هاردي وتشبّه حياتنا بعمل المايكرويف الذي ينجز جميع الأعمال بسرعة

لنبدأ الآن بالإجابة على أكثر الأسئلة الشائعة التي قد تراود ذهنكِ:

أولاً: هل من الممكن أن أحرق دهون الكرش والبطن مع الحفاظ على مؤخرة كبيرة؟

سؤال شائع ومكرر، ولكي نكون واقعيين يا عزيزتي، من المستحيل أن تذيبي دهون الكرش وفي نفس الوقت تزيدي دهون منطقة أخرى! حيث أن تضخيم أي عضلة بالجسم يعتمد على نظام مرتفع السعرات الحرارية مع بروتين ودهون صحية لتملأ العضلة، المبدأ الذي يتنافى مع مبدأ التنحيف من خلال تقليل السعرات الحرارية التي تتناوليها يومياً.

تحاول عن طريق هذه التمارين تذويب دهون الكرش وتصغير الخصر مع الحفاظ على شكل جذاب لعضلة المؤخرة من خلال الرفع والشد والتدوير، وعلى الرغم من أن حجمها سيبقى ثابتا لكن وبسبب صغر حجم الخصر والكرش ستبدو بحجم أفضل، وذلك لإعطاءكِ منظراً أنثوياً فاتناً سيرفع من ثقتك بنفسك!

“حرق دهون الكرش وبناء عضلة المؤخرة يساعد على تكبير هذه المنطقة بالنظر إليها وليس فعلياً أي ليس بالأرقام والمقاسات “.

وبالتالي هناك شيئين أساسيين لتصغير كرشك وبناء مؤخرتك وهما: فقدان الدهون واكتساب العضلات، فإذا كنتِ يا عزيزتي تعانين من دهون زائدة في البطن، فمن المحتمل أن لديكِ الكثير من الدهون في مناطق أخرى من جسمك، ونظراً لأنه لا يمكننا استهداف دهون الكرش فقط فتوقعي أن تفقدي إجمالي الدهون في جسمك إذا أردتِ الحصول على جسم جذاب وجميل.

وكما تعلمين إن الطريقة التقليدية لفقدان الدهون هي تقليل كمية السعرات الحرارية التي تتناولينها إلى ما دون ماتستهلطينه من سعرات حرارية يومية، أي السعرات الحرارية التي تصرفينها خلال يومك.

بشرى سارّة! لا يقتصر استهلاك السعرات الحرارية على مقدار ما تحرقيه أثناء الركض على جهاز المشي أو القيام بتمارينك اليومية، فهو يتضمن أيضاً مقدار الطاقة التي يبذلها جسمك لأداء الوظائف الفيزيولوجية الأساسية مثل الهضم وعمل القلب والرئتين والتنفس وجميع وظائف أعضاء جسمك التي تبقيكِ على قيد الحياة، بالإضافة إلى دعم نشاطك غير الرياضي، أي القيام بالأمور الروتينية اليومية.

كما ويعتمد إجمالي إنفاقك اليومي أيضًاً على أشياء أخرى، مثل الأسباب الوراثية والحالات الصحية والأدوية والعمر والجنس. لذلك يجب آن تتأقلمي مع طبيعة جسمك وحاولي أن تتعلمي الطريقة الصحيحة للتعامل معه، فأنتِ ستعيشين فيه طوال حياتك.

وبالحديث عن التمارين الرياضية اللازمة، فيلزم لفقدان الدهون وبناء العضلات خطة تمارين من جزأين تتضمن تمارين الكارديو والمقاومة، حيث ستساعدك تمارين الكارديو على حرق السعرات الحرارية والدهون، بينما تساعدك تمارين المقاومة على بناء العضلات، كما أنها ستزيد عملية الاستقلاب في جسمك لمساعدتكِ على حرق المزيد من الدهون وبالتالي التمتع بجسم رشيق وصحي في نفس الوقت.

وفقًا للبروفيسور جاكوب ويلسون Jacob Wilson أستاذ ومدير مختبر العضلات والهيكل العظمي والتغذية الرياضية في معهد العلوم التطبيقية والأداء في تامبا – فلوريدا:


“إن تمارين الكارديو طويلة الأمد ليست أفضل طريقة لبناء العضلات، فإن القيام بالكثير منها يمكن أن يضعف بناء عضلاتك”

وضمن ما تقدمه سارة بوب فيت من برامج رياضية مجانية وبرامج نيومي الموجودة للجميع على موقع sarapopfit.com، 

ولإعطاء مثال أكثر وضوحاً عما ورد سابقاً، يمكنكِ القيام بسباقات متقطعة من الجري أو ركوب الدراجات، فبعد الإحماء قومي بزيادة سرعتك إلى ركض سريع لمدة 30 إلى 60 ثانية، ثم قومي بتخفيف سرعتك إلى وتيرة سهلة لمدة 60 إلى 90 ثانية للتعافي، كرري هذا لمدة تتراوح من 15 إلى 20 دقيقة، ثم خففي النشاط.

ثانياً: هل يوجد تمارين لتكبير الصدر؟

الإجابة على هذا التساؤل الشائع والمقلق للكثير من الفتيات الجميلات هي أن حجم الصدر يعتمد على حجم الغدد الدهنية في جسمكِ وليس حجم العضلة! لذلك عضلة الصدر لا يمكن تكبيرها بأي تمرين، من الممكن أن تكبر درجة أو إثنتان فقط أو أن نرفعها ونشدها وذلك اعتماداً على درجة الترهل، حيث أن بعض درجات الترهل من الممكن أن تصححيها بالرياضة أما بعضها الآخر الشديد يحتاج لعمليات جراحية.

لذلك استمري بتمارين الصدر يا عزيزتي لتحافظي على مظهرها أنثوي ومشدود وجميل.

فقط ضعي في اعتبارك أن النتائج لن تكون حتمية، فيختلف كل جسم عن الآخر، وستعتمد نتائجك كثيراً على بناء جسمك المميز والخاص بكِ. 

فقط أحبّي نفسك كما أنتي لأنكِ جميلة تماماً كما أنتِ

ثالثاً: هل أستطيع تنحيف أصابع اليد؟

إذا كنتِ لا تفضلين حجم الثدي لديكِ، فعزيزتي أنتِ لستِ وحدك! حيث في دراسة استطلاع بعام 2020، سأل الباحثون عدد من المشاركين (18541 مشاركًا) من 40 دولة عن شعورهم تجاه حجم الثدي لديهم، والنتائج كانت كالتالي: فقط 29.3% من المشاركين كانوا راضين عن حجم ثديهم، وعلى وجه التحديد، أراد 47.5% أثداء أكبر و 23.2 % أرادوا أثداء أصغر. 

لتعرفي الإجابة يجب أن تتعرفي على بعض الأساسيات:

الأصابع الثخينة قد تكون بسبب ثخانة العظام، أو بسبب زيادة الوزن في كل الجسم، وفي هذه الحالة كلما فقدت وزناً أكثر سيصغر حجم أصابعك، لكن بعض الأشخاص تكون هذه طبيعة أصابع يدهم بغض النظر عن وزن باقي الجسم.

وبشكل عام إذا كنتِ تعانين من الوزن المرتفع فبمجرد فقدانك له سينحف جسمك بالإضافة لأصابعك يا عزيزتي.

إليكِ خطوات يومية بسيطة تساعدكِ في جعل يديكِ تبدو أنحف:

1. اذهبي للمشي في الحديقة، حيث لا يساعدك الخروج في الطبيعة على حرق السعرات الحرارية وفقدان الوزن فحسب، بل يساعد أيضاً في تقليل التورم والالتهاب المرتبطين بالتوتر.

2. تناولي فيتامين D، كما اقترحت دراسة سريرية أجريت عام 2018 أن هذه المكملات يمكن أن تساعد في إنقاص الوزن.  سواء من خلال تناول مكمل غذائي عن طريق الفم أو التعرض المحدود للشمس، فإن زيادة فيتامين (د) قد تساعد في تحسين مزاجكِ وكذلك فقدان الوزن، ولكن لا تنسي استشارة الطبيب قبل أخذ الدواء.

3. مارسي اليوغا، حيث يؤدي ضعف الدورة الدموية إلى جعل التورم أسوأ، مما يجعل أصابعك تبدو أكبر مما هي عليه، لذا يمكنك تجربة اليوعا لتحسين الدورة الدموية، ولا تنسي أن لليوغا فوائد عظيمة لصحتك النفسية والجسدية، فهي أيضاً تخفف التوتر وتريح الأعصاب وتعطيكِ شعوراَ لذيذاً بالراحة والاطمئنان والسلام الداخلي.

وتذكري أن كل خطوة تقومين بها اليوم سترسم لك غد مليء بالرشاقة، وهذا يعتمد عليك وعلى إرادتك التي ستغير حياتك للأفضل!

كتابة: مرح محمد

المصادر:

Share this post

هذا الموقع يستخدم الكوكيز، متابعة استخدام هذا الموقع تعني موافقتك على الكوكيز وسياسة الخصوصية