أغذية تزيد قدرتك على التركيز!

نشر في 12/28/2022 - بواسطة:

دماغك مرهق بسبب الأخبار، أو مشاكل العائلة والأصدقاء، ولابد لك من غذاء جيد يدعم خلايا دماغك لتبقي على اتصال بما يدور حولك.

tired

هل تجدين أحياناً صعوبة في التركيزعلى عملك؟

دماغك سوف يرهق بفعل متابعتك للأخبار، وصفحات الأنترنت ستزيد من تشويش عقلك، والمعالجات اليومية مع الأهل والأصدقاء تضيف عليك أعباءاً أخرى…ستصرخين أوف لقد تعبت ، وستضغطين على صدغيك منعاً للإنهيار، أجل عزيزتي فضغوطات العمل والحياة أصبحت فوق احتمالنا، ولابد من غذاء جيد يدعم خلايا دماغك لتبقي على اتصال بما يدور حولك.

وسيأتيك بالأخبار من لم تقصديه، نعم! مئات الأعلانات بل ربما أكثر سوف تتهافت إليك، لتقدم لك الأدوية والمكملات الغذائية المناسبة لك، وسيحاولون إقناعك أن بإمكانهم فعل شيء لزيادة تركيزك وانتباهك، ودعم وظائف الدماغ.

ولكن هل هم فعلاً يستطيعون ذلك؟ الحق يقال أن أجسامنا تشيخ مع التقدم بالعمر، ونحن بحاجة إلى أصناف محددة من الأطعمة والمشروبات الذكية في نظامنا الغذائي.

سوف أسرد عليك عزيزتي 9 أنواع من الأطعمة التي تعزز دماغك!

1.الأسماك الدهنية

عندما نتحدث عن الأطعمة الداعمة للدماغ تأتي الأسماك الدهنية على رأس القائمة، يشمل هذا السلمون والسلمون المرقط والتونة والرنجة والسردين، كل هذه الأسماك غنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية .

يتكون حوالي %60 من دماغك من الدهون، ويتكون نصف هذه الدهون من أوميغا 3 الدهنية.

يستخدم دماغك أوميغا 3 لبناء خلايا المخ والأعصاب، وهذه الدهون ضرورية للتعلم والذاكرة.تقدم أوميغا 3 أيضاً العديد من الفوائد الإضافية لعقلك.لسبب واحد أنها قد تبطئ التدهور العقلي المرتبط بالعمر وتساعد في درء مرض الزهايمر.

على الجانب الآخر فإن عدم الحصول على ما يكفي من أوميغا 3 يرتبط بضعف التعلم والأكتئاب.

بشكل عام يبدو أن تناول الأسماك له فوائد إيجابية صحية.

كذلك فقد اكتشف أن تناول الأسماك بكثرة لدى بعض الأشخاص يساعد على تكون المادة الرمادية في أدمغتهم، التي تتحكم في إتخاذ القرار والعاطفة والذاكرة.إّذا تعتبر الأسماك خياراً ممتازا لصحة الدماغ.

2. السكر

السكر هو مصدر الوقود المفضل لعقلك، ليس سكر المائدة، ولكن الجلوكوز الذي يعالجه جسمك من السكريات والكربوهيدرات، التي تتناولها، هذا هو السبب في أن كوب العصير يمكن أن يقدم دفعة قصيرة المدى للذاكرة والتفكير والقدرة العقلية.

chocolate

3. الشاي الأخضر

يحتوي الشاي الأخضر على مادة الكافيين والتي تساعد على الشعور بمزيد من الثيانين العام ، يساعدك على الأسترخاء، ولكن في حالة تأهب في ذلك الوقت، لذلك فمن المنطقي أنه مشروب طبيعي لتحسين التكيز والذاكرة.

قد يعزز الشاي الأخضر زيادة الإنتاج في قشرة دماغك عندما تحتاج صفاء ذهني لفترات أطول يمكنك شرب 3-5 أكواب من الشاي الأخضر يومياً للحصول على أفضل الفوائد.

4.القهوة

وفقاً لجمعية القهوة الوطنية، يشرب 7 من كل 10 أمريكيين القهوة كل أسبوع، ويشرب 60% القهوة يومياً، هناك سبب يجعل القهوة تحظى بشعبية كبيرة لدى البالغين، شرب القهوة في الصباح يساعد على التركيز واليقظة، وجد الباحثون أن استهلاك الكافيين يزيد من قوة الذاكرة والحفظ.

5. البيض

يحتوي البيض على مادة الكولين، وهي مادة مغذية تقلل الإلتهاب والتدهور المعرفي، بالإضافة إلى ذلك يمنحك تناول البيض دفعة من التربتوفان، مما يساعد الجسم على إنتاج مادة السيروتونين، من المعروف أن السيروتونين يحسن مزاجك ويعيد مواعيد نومك إلى طبيعتها.

علاوة على ذلك فإن فيتامين  ب الموجود في البيض له دور في صحة الدماغ.يشارك فيتامين ب12 أيضاً في تصنيع مواد كيمائية في الدماغ، كما أن نقصه بالإضافة لحمض الفوليك يمكن أن يؤثر بالأصابةبالأكتئاب والخرف والتدهور العقلي المرتبط بكبار السن.

6. أضف جرعة يومية من الشوكولاته والمكسرات

تعد المكسرات والبذور مصدراً مهماً  لفيتامين ي المضاد للأكسدة، والذي تم ربطه في بعض الدراسات بتقليل التدهور المعرفي مع تقدم العمر، تحتوي الشوكولاته الداكنه، أيضاً على خصائص قوية أخرى مضادة للأكسدة، وتحتوي على منبهات طبيعية مثل الكافييين، والتي يمكن أن تعزز التركيز، استمتع يومياً بما يصل إلى أونصة واحدة من المكسرات والشوكولاته الداكنة، للحصول على جميع الفوائد التي تحتاجها مع الحد الأدنى من السعرات الحرارية الزائدة أو الدهون أو السكر.

7.أضف الأفوكادو والحبوب الكاملة

يعتمد كل عضو في الجسم على تدفق الدم، وخاصة القلب والدماغ، يمكن لنظام غذائي غني بالحبوب الكاملة والفواكه مثل الأفوكادو أن يقلل من فرص الأصابة بأمراض القلب، ويخفض من نسبة الكولسيترول السيء في الدم، هذا يقلل من خطر تراكم الترسبات ويعزز تدفق الدم، مما يوفر طريقة بسيطة ولذيذة لإطلاق خلايا الدماغ.

تساهم الحبوب الكاملة، مثل الفشار والقمح الكامل أيضاً في الألياف الغذائية وعلى الرغم من احتواء الأفوكادو على الدهون، إلا أنها مفيدة لك، وهي دهون أحادية غير مشبعة تساعد لي تدفق الدم بشكل صحي.

8.العنب البري مغذي للغاية

تظهر الأبحاث التي أجريت على الحيوانات أن التوت الأزرق قد يساعد في حماية الدماغ من الأضرار التي قد تسببها الجذور الحرة، وقد يقلل من أثار الحالات المرتبطة بالعمر مثل مرض الزهايمر أو الخرف، تظهر الدراسات أيضاً أن الأنظمة الغذائية المرتبطة بالتوت الأزرق قد حسنت كلاً من التعلم و وظيفة العضلات للفئران المسنة، مما يجعلها مساوية عقلياً للفئران الأصغر سناً.

9.الكركم

أثار الكركم الكثير من الضجة مؤخراً، هذه التوابل ذات اللون الأصفر الغامق، هي عنصر أساسي في مسحوق الكاري، ولها عدد من الفوائد للدماغ، ثبت أن الكركمين، المكون النشط في الكركم، يعبر الحاجز الدموي الدماغي، مما يعني أنه يمكن أن يدخل الدماغ مباشرة ويفيد الخلايا هناك، إنه مركب قوي مضاد للأكسدة ومضاد للإلتهابات تم ربطه بفوائد الدماغ التالية:

قد يفيد الذاكرة وتحسينها لدى الأشخاص المصابين بمرض الزهايمر، قد يفيد أيضاً في إزاحة لويحات الأميلويد التي تعتبر السمة المميزة لهذا المرض.

يخفف الإكتئاب، يعزز الكركمين السيروتونين والدوبامين، وكلاهما يحسن الحالة المزاجية، وجدت إحدى المراجعات أن الكركمين يمكن أن يحسن أعراض الأكتئاب والقلق عند استخدامه، جنباً إلى جنب مع العلاجات القياسية في الأشخاص المصابين بالأكتئاب.

يساعد خلايا المخ الجديدة على النمو، مما يحمي من التدهور العقلي، ( دراسة بحاجة إلى مزيد من البحث).

ضع في اعتبارك أن معظم الدراسات تستخدم مكملات الكركمين عالية التركيز، بجرعات تتراوح بين 500-2000 مجم يومياً، وهو عبارة عن كركمين اكثر بكثير مما يستهلكه، معظم الناس عند استخدام الكركمين كتوابل، وذلك لأن الكركم يتكون فقط من حوالي %3- %6 من الكركمين.

لذلك حين إضافة الكركم إلى طعامك قد يكون مفيداً، فقد تحتاج إلى استخدام مكمل الكركمين تحت إشراف الطبيب للحصول على النتائج المرجوة.

استعرضنا فيما سبق عزيزتي بعض الأغذية التي تساعدك على التركيز، فيما يعتبر أسلوب الحياة الصحي البعيد عن المشاكل والأرهاق خير أسلوب للمحافظة على تركيز عال وقدرات عقلية مميزة.

كتابة: صبا بابي


المصادر:

healthline

webmd

Share this post

هذا الموقع يستخدم الكوكيز، متابعة استخدام هذا الموقع تعني موافقتك على الكوكيز وسياسة الخصوصية