ما هو الكرايوثيابي أو العلاج بالتبريد؟

نشر في 11/08/2022 - بواسطة:

هل تعبتِ من اكتساب الوزن في الشتاء؟ هل يرتبط الشتاء في ذهنكِ بتكدس الدهون؟ ماهو سر العلاج بالتبريد أو الكرايوثيرابي؟ …

سر فقدان الوزن وعلاج تذويب الدهون خلال فصل الشتاء

هل تعبتِ من اكتساب الوزن في الشتاء؟ هل يرتبط الشتاء في ذهنكِ بتكدس الدهون؟ ماهو سر العلاج بالتبريد أو الكرايوثيرابي؟ تابعي المقال لمعرفة كيفية الحصول على ما تحلمين به خلال فصل الشتاء.

الفصول و الوزن

الكثير من الأشخاص، ولربما أنتِ واحدة منهن يا عزيزتي، يعانون من زيادة الوزن وتكدس الدهون خاصة أثناء فصل الشتاء وبصورة أكبر من فصل الصيف، فهو فصل الهدوء والتمتع بدفء السرير، على عكس فصل الصيف المليء بالطاقة والنشاط. ولكن لا تقلقي يا عزيزتي، ففي هذا المقال، ستجدين الحل! وسنتعرف على السر وراء فقدان الوزن ورفع معدل الحرق في فصل الشتاء والاستمتاع بخطوط جسدك النحيل استعداداً لفصل الصيف، وذلك اعتماداً على دراسات علمية مثبتة ومدروسة، ومطبقة على آلاف الأشخاص.

لكن يا عزيزتي، ولأننا نهتم لصحتك في المقام الأول، نذكرك بضرورة استشارة طبيبك أو طبيبتك قبل القيام بالطريقة التي سنذكرها في حال كنتِ تعانين من مشكلة صحية.

الأنسجة الدهنية في أجسامنا

قبل البدء بالتفاصيل، يجب أن تميزي يا حلوتي الفرق بين البرد العادي الذي نشعر به بالأوقات العادية، وبين الرجفان، وهذا يتبع لفكرة التوليد الحراري دون أنشطة رياضية  neat = non exercise activity thermogenesis   (حرق الدهون بدون أنشطة رياضية ودون أنظمة غذائية)، وما سنتحدث عنه اليوم هو مرحلة الرجفان.

لفهم الموضوع بشكل أسهل، عليكِ أن تعلمي أننا في أجسامنا نملك عدّة أنواع من الخلايا والأنسجة الدهنية، سنذكر لكِ بعضها وما يهمنا معرفته:

  • الأنسجة الدهنية البيضاء التي تتركز على الكرش والأرداف والذراعين.
  • الأنسجة الدهنية البيج التي تتركز على الأجهزة الحيوية في جسم الإنسان مثل الكبد والبنكرياس وجهاز الهضم.
  • الأنسجة الدهنية البنية Brown Adipose Tissue، وهي المهمة في حديثنا اليوم، وهي عبارة عن فرن عالي الدرجة لدهون جسمك، فهي تساعد على حرق سكر الدم (الغلوكوز) بشكل مباشر، حيث أن العلاج بالتبريد أو ال cryotherapy يستهدف هذه الأنسجة لرفع معدل الحرق.

ولكن! ماهي هذه تقنية العلاج بالتبريد cryotherapy، وما فوائدها بشكل عام في الطب وبشكل خاص في مجال تذويب الدهون؟ لنتعرف سويةً يا عزيزتي على هذه التنقية، وكيف ستساعدنا في حرق الشحوم المتراكمة في جسدنا.

العلاج بالتبريد:

هو علاج يقوم فيه مقدم الرعاية الصحية وذلك بتطبيق البرودة الشديدة لتجميد الأنسجة غير الطبيعية وتدميرها، حيث يمكن استخدام العلاج بالتبريد لعلاج مجموعة متنوعة من الأمراض الجلدية وبعض أنواع السرطان، بما في ذلك سرطان البروستات والكبد، كما يمكن أن يعالج هذا العلاج الأنسجة خارجياً (على الجلد) وداخلياً (داخل الجسم)، ويمكن أن يسمى هذا العلاج أيضاً الاستئصال بالتبريد.

والآن استعدي معنا يا عزيزتي لفهم آلية العلاج بالبرودة في تذويب الدهون وحرق الشحون بشكل مبسط وسهل، لدينا ناحيتين: 

الناحية الأولى

عند التعرض لدرجات حرارة منخفضة ولتقنيات ال cryotherapy، سيتسبب هذا الشيء بتفعيل الجهاز العصبي المركزي في أجسامنا، وهذا سيؤدي إلى تنشيط الجهاز العصبي الودي (السمبثاوي)، وهذا الجهاز يا عزيزتي يسبب رد فعل بالجسم يتمثل بمقولة شهيرة (القتال أو الهروب Fight or flight)، أي سيكون الجسم بوضعية استنفار شديدة لمواجهة الصعوبات التي تواجهه، وسيؤدي هذا التفعيل إلى إطلاق كميات هائلة من مادة كيميائية موجودة في أجسامنا تدعى “النورأدرينالين” وهي المسؤولة عن العديد من التأثيرات التي سنلاحظها بعد العلاج بالتبريد، فهو يعمل على الخلايا الدهنية لتعبئة الدهون ليتم حرقها للحصول على الطاقة، وهو الأمر المنطقي في حال كان الجسم في وضعيا استنفار (تذكري القتال أو الهروب)، ولحسن حظنا أنه سيمكننا أيضاً من الاستفادة من ذلك للمساعدة أيضاً في تحقيق أهداف فقدان الدهون.

الناحية الثانية

تعمل تقنيات العلاج بالبرودة أيضاً على مساعدة جسدك في عمليات استقلاب الطعام (حرق الطعام)، أي هضمه وتحويله إلى طاقة تساعدك على القيام بنشاطاتك اليومية، حيث سيزيد معدل الحرق للحفاظ على التوازن ضد البرد، وهذا ما يُعرف باسم التوليد الحراري البارد، وهذا ليس من شأنه أن يساعدك في التخلص من الدهون المتكدسة فحسب، ولكنه سيساعدك لتحمل البرد لفترة طويلة من الزمن، وبالتالي جسدك سوف يحرق المزيد من الدهون كي يبقى دافئاً، أي أن دهونك أصبحت المنقذ من الإحساس بالبرودة، فهي كحطب المدفأة.

هل تعتقدين أن فوائد هذا العلاج ستتوقف هنا؟ بالطبع لا، حيث أن للعلاج بالتبريد له فوائد عديدة وخاصة للرياضيين، فإذا كنتِ فتاة رياضية، استعدي معنا لمعرفة معلومات شيقة وستقدم لكِ الفائدة حتماً! فهل من الممكن أن يساعد العلاج بالتبريد بزيادة قوتك وصلابة جسدك وتحسن أدائك الرياضي؟

يحتاج جسدك بعد التدريب إلى استجابات التهابية لتعزيز التعافي بعد التمارين ولنمو العضلات، ولذلك فإن استخدام العلاج بالتبريد بعد ساعة من التدريب سيعزز الاستجابة الطبيعية المضادة للالتهاب، حيث يقلل النورأدرينالين من الالتهاب الجهازي عن طريق التقليل المباشر للسيتوكينات الالتهابية TNF-alpha، كما ويساعد على إزالة بعض المخلفات التي تنتج عن تمرين العضلة، كما أظهرت بعد الدراسات. 

كما أنه ينشط أنظمة مضادات الأكسدة القوية، حيث تساهم مضادات الأكسدة في كل شيء بدءاً من مكافحة العدوى إلى تقليل الالتهاب بعد التمرين.

كما تم العثور على بعض الآثار الأخرى المثيرة للاهتمام للعلاج بالتبريد والتي ستساعدك في حيلتك بشكل كبير، ومنها:

  • يعزز العلاج بالتبريد تجديد المشابك العصبية (وهي منطقة الوصل بين الخلايا العصبية) أثناء عملية الإحماء بعد التعرض للبرودة، وهذا قد يكون هذا مفيداً لمنع التنكس العصبي مع تقدم العمر، وبالتالي ستتمتعين بالراحة وتبقين شابة حتى عند التقدم بالعمر.
  • كما يزيد العلاج بالبرودة من عدد خلايا الدم البيضاء، مما يساعد على محاربة العدوى والأمراض وحتى بعض أنواع السرطان، ومازالت الدراسات مستمرة حول أهمية هذا النوع من العلاج في محاربة السرطان.
  • يسبب العلاج بالتبريد هو ما يعرف بالضغط الهرموني، وهي حالة الجسم التي تستجيب لجرعات صغيرة من الضغوط بطريقة تعزز مقاومتك ضد الضغوطات الأكبر في المستقبل، على مبدأ تعرضك لضغوطات بسيطة بشكل متكرر سيمنحك مناعة من الضغوطات الكبيرة في حال حدوثها بالمستقبل. 
  • كما أن المادة الكيميائية التي سبق ذكرها “النورأدرينالين” ستزيد من الانتباه والتركيز وتعزز الحالة المزاجية.

وللإجابة عن السؤال الذي يشغل بالك يا عزيزتي الآن، كيف يمكن تطبيق تقنية العلاج بالتبريد لفقدان الوزن وخسارة الدهون؟

يتم ذلك يا حلوتي عن طريق التعرض لدرجات حرارة معينة (تحت ال 100 درجة مئوية)، ولمدة زمنية معينة تتراوح بين الدقيقة للخمس دقائق، مما سيسبب بحدوث الرجفان وبالتالي حدوث ما تم ذكره سابقاً، من الممكن ألا تتحملي هذا البرد الشديد، لكن عندما تفكرين بالمستقبل، وبالجسم الرشيق الذي ستحصلين عليه، سيزيد لديك الشعور بالمقاومة وتقبل ما يحصل، لذلك تذكري دوماً أن ما تقومين به هو لأجل الحصول على الجسد الذي لطالما حلمتي به!

لا تنسِ يا حلوتي استشارة اخصائي مناسب إذا كنتي تعانين من أمراض معينة، كما وإذا كنتِ تعانين من ضعف بالمناعة، أو تعلمين بأن جسدك لا يتلقى هذه العملية، رجاء لا تقومي بها وتجنبي تعريض جسدك لمشاكل صحية أنتِ بغنى عنها!

كتابة: مرح محمد


تم طرح فيديو هذه المقالة من قبل سارة على قناة اليوتيوب


المصادر:

Tissue ind diet

Cleveland Clinic | Cryotherapy

Google Scholar | Cryotherapy Fat Loss

Share this post

هذا الموقع يستخدم الكوكيز، متابعة استخدام هذا الموقع تعني موافقتك على الكوكيز وسياسة الخصوصية