الاستحمام بالماء البارد،  بين فوائد ومخاطر

نشر في 12/23/2022 - بواسطة:

هل جربتي يوماً الاستحمام بالماء البارد؟ هل تعتقدين أن لذلك أهمية وفوائد، أم أنه فقط تعذيب وشعور غير مريح؟

cold-shower

هل جربتي يوماً الاستحمام بالماء البارد؟ هل تعتقدين أن لذلك أهمية وفوائد، أم أنه فقط تعذيب وشعور غير مريح؟ تعرفي في هذا المقال عن الاستحمام بالمياه الباردة، وماهي فوائده وكيف يمكن تطبيقه.

الاستحمام البارد:

الاستحمام بالمياه الباردة هو أخذ حمام بدرجة حرارة تبلغ حوالي 68 درجة فهرنهايت (20 درجة مئوية)، وفقاً لمقال في مجلة Medical Hypotheses، حيث يعتقد العلماء يا عزيزتي أن له فوائد صحية، حيث تم استخدام الاستحمام البارد لعدة قرون لنعوّد أجسامنا على تحمل الظروف الصعبة.

ولكن ننوه يا عزيزتي أنه لا يعدّ الاستحمام البارد مصدراً رئيسياً للعلاج لأي حالة مرضية، وإنما حل تلطيفي ومساعد في تخفيف الأعراض وتهدئة الحالة.

فوائد الاستحمام البارد:

يزيد من تدفق الدورة الدموية:

حيث تؤدي الصدمة الناتجة عن الماء البارد على جسدكِ إلى زيادة سرعة الدورة الدموية، وبالتالي يزيد جسمكِ من تدفق الدم لتدفئة قلبكِ وحماية الأعضاء الحيوية، حتى بشرتكِ تصبح أكثر نقاوة وصحة مع زيادة الدورة الدموية.

يساعد على إنقاص الوزن:

فعندما ينسكب الماء البارد على جسدكِ، سيزيد رد فعله من عمليات الاستقلاب، فهو يحاول جاهداً مقاومة هذه البرودة، مما يؤدي إلى زيادة إنفاق الطاقة، مما يحرق سعرات حرارية إضافية.

ولكن يجب أن تنتبهي يا عزيزتي، أنه لا يمكنكِ الاعتماد فقط على الحمام البارد لإنقاص الوزن، من دون تغيير عادات نمط الحياة الأخرى، لكن أخذ حمام بارد مرتين أو ثلاث مرات في الأسبوع قد يساهم في زيادة عمليات الهضم، وبالتالي قد يساعد في محاربة السمنة بمرور الوقت.

lose-weight

يحسن جهاز المناعة:

نعم هذا صحيح يا عزيزتي، فقد وجد الباحثون أن الاستحمام الجليدي قد يزيد من قوة جهاز المناعة لديكِ ويجعلكِ أكثر مقاومة للأمراض، كما وجدت دراسة سريرية في هولندا أن الاستحمام البارد أدى إلى انخفاض بنسبة 29 ٪ في عدد الأشخاص الذين يأخذون إجازات بسبب المرض، حتى أن دراسة أخرى ربطت بين الاستحمام البارد وتحسين القدرة على النجاة من السرطان.

يحسن من الصحة العقلية:

فقد أكد الباحثون أن الاستحمام البارد قد يساعد في تخفيف أعراض الاكتئاب.

يساعد في تبريد أسرع بعد الأنشطة الرياضية:

حيث اقترح المعالجون الفيزيائيون المتخصصون في الرياضة أن درجات الحرارة الباردة يمكن أن تخفف بسرعة المجهود الحراري ويقلل الالتهاب. 

يخفض الإحساس بالألم:

حيث وفقاً لمقال نُشر في مجلة North American Journal of Medical Sciences، يمكن أن يكون لتطبيقات الماء البارد تأثيرات تشبه التخدير الموضعي لتخفيف الآلام، حيث يمكن أن يؤدي التعرض للماء البارد إلى انقباض الأوعية الدموية، مما يساعد في تقليل التورم والوذمة التي تسبب الألم. يمكن أن يؤدي الماء البارد أيضًا إلى إبطاء السرعة التي تقوم بها الإشارات العصبية بتوصيل النبضات. يمكن أن يقلل هذا من المعدل الذي تنقل به الأعصاب إشارات الألم إلى الدماغ ، مما يقلل من إدراك الشخص للألم.

كيف تطبقين الاستحمام البارد؟

يمكنكِ البدء يا عزيزتي بأخذ حمام دافئ، ومن ثم تحويل الماء إلى الماء البارد لفترة وجيزة وبالتدريج، فيجب أن تمنحي جسمكِ وقتاً للتكيف مع انخفاض درجة حرارة الماء، ويمكنكِ البقاء تحت الماء البارد لمدة ثلاثون ثانية إلى دقيقتين، كما يفضل بعض الناس أخذ حمام بارد قصير لمدة 5-10 دقائق. 

المخاطر والتنبيهات:

بعد التعرف على مزايا وفوائد الاستحمام البارد، ونصائح حول تطبيقه، لابدّ من ذكر مخاطره والتنبيهات المتعلقة بتطبيقه، لذلك يا عزيزتي انتبهي للنقاط التالية قبل البدء بتطبيق الحمام البارد:
  1. لا يجدر بكِ استخدام الحمام البارد كبديل عن العلاجات الطبية الأخرى الموصوفة، خاصة تلك التي يصفها الأطباء لعلاج الاكتئاب، فهو طريقة لتعزيز وتقوية دور وعمل العلاج الأساسي. 
  2. كما يجب عليكِ الانتباه لتطبيق الحمام البارد في حال كنتِ من الأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة والذين يعانون من أمراض القلب الخطيرة، مثل قصور القلب الاحتقاني، وذلك لأن التغيرات المفاجئة في درجة حرارة الجسم ومعدل ضربات القلب قد تطغى على الجسم.

وفي النهاية، نتمنى لكِ دوام الصحة والعافية، واستشارة الطبيب أو الاخصائي قبل البدء بالاستحمام بالمياه الباردة، لكِ تحافظي على صحتكِ وتجنب التعرض لأي مشاكل صحية خطيرة.

كتابة: مرح محمد


المصادر:

medicalnewstoday

webmd

healthline
health.clevelandclinic

Share this post

هذا الموقع يستخدم الكوكيز، متابعة استخدام هذا الموقع تعني موافقتك على الكوكيز وسياسة الخصوصية