طبق من المعكرونة وبنفس الوقت وجبة صحية شهية

نشر في 11/21/2022 - بواسطة:

قط في إيطاليا بل حول العالم، تجدين مطاعم متخصصة فقط بأطباق المعكرونة، وعلى الرغم من ذلك، محال أن تجدي كل …

قط في إيطاليا بل حول العالم، تجدين مطاعم متخصصة فقط بأطباق المعكرونة، وعلى الرغم من ذلك، محال أن تجدي كل أنواع الأطباق لديهم فإن الوصفات التي تشكل الباستا عنصر أساسي فيها لا تنتهي. 

ولو فتحتِ خزانة مطبخك الأن ستجدين فيها شكل أو اثنين على الأقل منها. 

فهل أنتِ من محبي المعكرونة؟

تُصنع المعكرونة من الحبوب ” ليس فقط القمح”، فقد تجدين معكرونة مصنوعة من الأرز. كما أنها تُطهى في الماء، المرق أو الحليب،  وهي إحدى المجموعات الغذائية الأساسية في النظام الغذائي الصحي ومصدر جيد للطاقة يمنحك الألياف تحديداً إذا كانت مصنوعة من الحبوب الكاملة.

عند تناولك لمقدار كوب مطبوخ من المعكرونة (140 غرام) ستحصلين على:

سعرات حرارية: 220

كربوهيدرات: 42.95 غرام

ألياف: 2.52 غرام 

سكريات: 0.78 غرام

دسم: 1.288 غرام 

بروتين: 8.06 غرام 

فيتامين ب3 : 2.351 ملغ

ويوجد حوالي 350 شكل لها! لذلك حتماً ستجدين أحدها تحبيه أنت و أطفالك. و إن أِشهر أشكالها السباجيتي – لسان العصفور- اللازانيا- الحلزونية- القواقع- الفيتوتشيني – الفراشات و غيرها.

أكثر ما قد تريدين معرفته هو ” كيف أجعل طبق المعكرونة وجبة صحية ؟” 

سنقسم طبقك لقسمين لنوضح الإجابة أكثر: 

أولاً: اختيارك لنوع المعكرونة: 

  • تحتوي المعكرونة على نسبة عالية من الكربوهيدرات ، والتي يمكن أن تكون ضارة عند تناولها بكميات كبيرة لذلك أهم نقطة هي الاعتدال في الكميات.
  • كما أنه يحتوي على الغلوتين، وهو نوع من البروتين يسبب مشاكل لمن لديهم حساسية تجاهه، لذلك انتبهي من هذا الجانب.
  • من ناحية أخرى، يمكن أن توفر لك بعض العناصر الغذائية المهمة لجسمك فعادةً ما تكون المعكرونة المصنوعة من الحبوب الكاملة غنية بالألياف والمنغنيز والسيلينيوم والنحاس والفوسفور ، بينما تميل المعكرونة العادية المعالجة إلى أن تكون أعلى في فيتامينات الحديد وفيتامين ب المعكرونة الكاملة الحبوب منخفضة أيضًا في السعرات الحرارية وأعلى في الألياف من المعكرونة العادية.
  • تتحرك الألياف عبر الجهاز الهضمي غير مهضومة مما يعزز لديك شعور الشبع و لأطول فترة ممكنة. لهذا السبب ، قد تكون المعكرونة المصنوعة من الحبوب الكاملة أكثر فاعلية في تقليل الشهية والجوع.
  • كما تقول الدراسات أن معكرونة الحبة الكاملة تساعدك في تخفيف مخاطر الإصابة بأمراض القلب وسرطان القولون والمستقيم والسكري والسمنة.
  • وهي تحوي نسبة كربوهيدرات أقل من التي قد تجدينها في المعكرونة العادية لذلك هذا هو النوع الذي يستطيع مرضى السكري تناوله لكن بحذر شديد.

ثانياً: الإضافات: 

  • سيرتفع مستوى السعرات الحرارية بسرعة عند إضافتك لعناصر تحوي نسبة عالية من الدهون مثل الصلصات البيضاء التي تحتوي على الكريمة والجبن.
  •  إذا كنت تراقبين وزنك، فأضيفي القليل من زيت الزيتون المفيد لصحة القلب أو بعض الأعشاب الطازجة أو القليل من الخضار المفضلة لديك.
  • يمكنك أيضًا إضافة البروتين الذي تفضليه إلى المعكرونة دجاج سمك نقانق وغيرها، وذلك لتحويلها إلى وجبة متوازنة تشعرك بالشبع.
  • في حين أن إضافتك لللبروكلي أو الفلفل أو الطماطم وغيرها من الخضار ستزيد نسبة الفيتامينات والعناصر المفيدة لطبقك.

لذلك، كل ماعليك فعله عزيزتي هو الاختيار بحكمة!

كتابة: مي مجر

المصدر:

https://www.healthline.com/nutrition/is-pasta-healthy#TOC_TITLE_HDR_7

Share this post

هذا الموقع يستخدم الكوكيز، متابعة استخدام هذا الموقع تعني موافقتك على الكوكيز وسياسة الخصوصية